Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الجمعة. فبراير 21st, 2020

نتنياهو وترامب يشكران الإمارات والبحرين وعمان لمشاركتهم في إعلان “صفقة القرن”

رافات سلفيت – واشنطن – وجه الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الشكر للإمارات والبحرين وسلطنة عمان على دعمهم لـ”صفقة القرن”، التي أعلنها من البيت الأبيض، الثلاثاء، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، الذي أعرب عن سعادته لمشاركة سفراء الدول الثلاث في مؤتمر الإعلان عن الصفقة.
 
وقال “ترامب”، في مؤتمر صحفي: “أشكر الإمارات والبحرين وعمان على العمل الرائع الذي قاموا به، وإرسال سفرائهم لحضور هذا المؤتمر”.
 
وأكد أن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع الدول الأخرى على تطبيق خطة السلام الأمريكية، التي تقضي ببقاء القدس المحتلة عاصمة موحدة لـ(إسرائيل)، ودعم الفلسطينيين بـ 50 مليار دولار لبناء دولتهم.
 
بدوره، قال نتنياهو: “يسعدني رؤية سفراء الإمارات والبحرين وعمان. هذا مؤشر ليس للمستقبل فحسب بل للحاضر أيضا”.
 
وأعرب عن سعادته بالحضور في “هذا اليوم التاريخي” مع سفراء الإمارات والبحرين وسلطنة عمان، على حد قوله.
 
فيما عبر رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، عن رفضه لصفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشددا على أنها “صفقة لن تمر”.
 
وقال عباس في خطاب له الثلاثاء، أعقب مؤتمر ترامب: “سنبدأ فورا اتخاذ كل الإجراءات لتغيير الوضع الوظيفي للسلطة الفلسطينية، تنفيذا لقرارات المجلسين المركزي والوطني”.
 
وأضاف: “موقفنا السابق من صفقة القرن لم يتغير ونقول ألف مرة لا لصفقة العصر”.
 
وأكد عباس “أن القدس ليست للبيع، وكل حقوقنا ليست للبيع والمساومة، وصفقة المؤامرة لن تمر، وسيذهبها شعبنا إلى مزابل التاريخ كما ذهبت كل مشاريع التصفية والتآمر على قضيتنا العادلة”.
 
كما عبرت شخصيات فلسطينية بارزة عن رفضها القاطع لبنود صفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي مساء الثلاثاء.
 
وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، إن الصفقة “هي خطة نتنياهو في فلسطين، وهي استعراض انتخابي وهروب مشترك من محاكمة لعزل ترمب ومحاكمة نتنياهو”.
 
وأضاف: “نرفض الصفقة وسنقاومها وسنفشلها، ولن يكتب لها النجاح، ووعوده للفلسطينين فارغة لا معنى لها، المطلوب وحدة وطنية جامعة، استراتيجية وطنية واحدة، العمل نحو موقف عربي وإسلامي مؤيد”.
 
أما أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، فايز أبو عيطة، قال: “سنبدأ العمل والمقاومة لإفشال صفقة القرن باعتبارها مشروعا لتصفية القضية الفلسطينية”.
 
وأكدت شخصيات فلسطينية، أن ما ورد في إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص “صفقة القرن”، “إعلان حرب وإملاءات على الفلسطينيين” لصالح الإسرائيليين.

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: