Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأحد. أكتوبر 20th, 2019

أردوغان يعرض خارطة فلسطين من عام 1967 وحتى 2019 أمام الأمم المتحدة

رافات سلفيت – نيويورك – عرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة خارطة لفلسطين سرد خلالها كيف أن الاحتلال “الإسرائيلي” سلب أراضي الفلسطينيين على مدار عشرات السنوات.
وتساءل أردوغان في كلمته: “أين إسرائيل وأين حدودها وأين تشمل أراضي إسرائيل؟”، مشيرًا إلى تسلسل السيطرة على الأراضي الفلسطينية منذ عام 1947 حتى اللحظة.
 
وقال إن “إسرائيل” لم تشبع بعد، وتواصل سلب الأراضي الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الاراضي عام 1947 كانت تمثل كل فلسطين، وفيها خطة التقسيم، ثم توسعت “إسرائيل” عام 1967.
 
وأضاف “اليوم أصبحت فلسطين معدومة تكاد تكون غير موجودة، مشددا على وجود أن “تكون دولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها شرقي القدس”.
 
وفي إشارة “صفقة القرن” وتأكيد رفضها، شدد أردوغان على أنه “ما عدا ذلك فأي خطة لن تكون عادلة وغير قابلة للتطبيق”
 
كما تساءل اردوغان: “هل هدف صفقة القرن القضاء على دولة فلسطين وإغراق العالم بالدماء”.
 
وأشار أردوغان إلى أن الأمم المتحدة اتخذت قرارات عديدة ضد “إسرائيل” ولم تنفذ، متسائلا “ما دور الأمم المتحدة، فإذا هذه القرارات لم تنفذ ونحن غير مؤثرين فأين العدالة.
 
وتابع “ما الذي تفعله الأمم المتحدة من اجل القضية الفلسطينية”، داعيا إياها والدول الأخرى لتقديم الدعم الملموس للفلسطينيين”.
 
وأكد أن حل الدولتين هو خطة السلام الوحيدة، التي يمكن أن تؤدي لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
 
ودعا إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، منوهاً إلى أن فلسطين تعاني من الظلم تحت الاحتلال “الإسرائيلي”.
 
وتطرّق الرئيس التركي إلى عملية الاعدام التي أقدم عليها الاحتلال على حاجز قلنديا بحق الفلسطينية كعابنة قبل أيام، مشيرًا إلى أنه كان بالإمكان السيطرة عليها دون إطلاق النار.
 
ووصف عملية الاعدام بأنها “طريقة دنيئة وحقارة”، مستدركًا قوله: “لم نجد تحركا للضمير العالمي رغم أننا أمام واقعة مظلمة”.

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: