Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأربعاء. سبتمبر 18th, 2019

خطوات تصعيدية جديدة من نقابة الأطباء وتحذيرات من استنكاف جماعي عن العمل

دعت نقابة الأطباء الفلسطينيين، جميع الأطباء للتوقف عن ممارسة مهنتهم الطبية في جميع المرافق الطبية التابعة لخزينة الدولة، مستثنية من ذلك الأطباء المناوبين ومراكز الخدمات الطبية العسكرية.
وأوضحت النقابة، في بيان صحفي، مساء الأربعاء، أنه سيتم صرف أدوية أمراض زراعة الكلى والأورام من خلال مدير الشؤون الصحية فقط في مديريات الصحة التابعة لكل محافظة، مضيفة: “في حال عدم الاستجابة لصوت الحق والإفراج عن زميلنا المعتقل وعدول النيابة العامة عن بيانها حتى صباح غد الخميس فإن النقابة تدعو جميع الأطباء للاستنكاف الجماعي عن العمل بجميع المرافق الصحية مع مغادرة أماكن العمل بلا أي استثناء والاستثناء فقط لمراكز الخدمات الطبية العسكرية.
وحملت النقابة وزارة الصحة والحكومة المسؤولية الكاملة عن حياة المرضى المتواجدين في أقسام المستشفيات، داعية جميع الأطباء المنتسبين للنقابة التوقف عن العمل بالعيادات الخاصة بهم بالتزامن مع استنكاف الأطباء العاملين بالمرافق الصحية.
وأشارت النقابة، إلى أنها ستعقد مؤتمراً صحفياً غداً بهذا الخصوص، مشددةً على استمرار مقاطعة النيابة العامة وفق ما ورد في البيان السابق لها.
يأتي ذلك، على خلفية اعتقال النيابة العامة لطبيب من مدينة قليقلية، وذلك بعد أن وجهت له تهمة التحرش بسيدة، حيث أن الطبيب رهن الاعتقال.
هذا وأصدرت المحكمة العليا قراراً يقضي بوقف إضراب الأطباء، الأمر الذي أكد نقيب الأطباء شوقي صبحة التزام النقابة به كقرار قضائي.
فيما وجهت وزير الصحة، مي كيلة، دعوة لنقابة الأطباء، إلى الالتزام بقرار محكمة العدل العليا، القاضي بإنهاء الإضراب في مرافق وزارة الصحة.

وأضافت الوزيرة في تعميم إداري وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، بأن عدم الالتزام بقرار المحكمة رقم ١٨٩/٢٠١٩، الصادر اليوم الأربعاء، القاضي بوقف الإضراب المتخذ من قبل نقابة الأطباء، سيتبعه إجراءات إدارية بحق عدم الملتزمين وفق قانون الخدمة المدنية.

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: