Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأحد. أغسطس 18th, 2019

وفاة 8 اطفال خلال العام 2018 جراء تعرضهم للدهس ورصد 5 حالات وفاة منذ مطلع العام 2019

رافات سلفيت –  النقب

 

توفي امس الثلاثاء طفل من قرية ابو تلول في النقب يبلغ من العمر ست سنوات وذلك متأثرا بجراحه  بعد ان تعرض للدهس من قبل سيارة قرب منزله في القرية. وقد فشلت جميع المحالات لإنقاذ حياة الطفل بسبب خطورة اصابته. 

وتتميز منطقة النقب عن غيرها من مناطق البلاد من حيث حالات الدهس والاصابة في محيط السيارة حيث تعتبر حالات الاصابة من هذا النوع اعلى في منطقة النقب من غيرها في المناطق الاخرى في البلاد. واشارت معطيات مؤسسة “بطيرم” لأمان الاولاد انه ومنذ عام 2008 حتى تاريخ 09.06.2019 فقد توفي 113 طفل من جيل صفر حتى 18 عام نتيجة اصابتهم في محيط السيارة . 

اما في العام 2018 فقط توفي 8 اطفال بسبب تعرضهم للإصابة من قبل سيارة مع العلم انه ومنذ مطلع العام الحالي 2019 فقد رصدت المعطيات وفاة 5 اطفال جراء تعرضهم للإصابة من قبل سيارة.  

وتُشير مؤسسة “بطيرم” من خلال المعطيات التي تجمعها ان معظم حوادث الدهس التي حدثت في منطقة النقب كانت بمعظمها حوادث دهس اثناء رجوع السيارة الى الوراء حيث ان فئة الجيل التي تعتبر ذات الاحتمال الاكبر للإصابة بالدهس الى الوراء، هم الاطفال من جيل 0 حتى 4 اعوام بنسبة حوادث بلغت 85%  كما ان 68% من حوادث الدهس وقعت في ساحة المنزل وان 86% من الحالات كانت من نصيب المجتمع العربي و66% من مجمل حوادث الدهس وقعت في المجتمع البدوي في النقب. 

 

 ومع اقتراب العطلة الصيفية لطلاب المدارس تناشد مؤسسة “بطيرم” لأمان الاولاد جميع الاهل والبالغين الفصل بين المساحة المعدة للعب الأولاد في ساحة المنزل بين المساحة المُعدة لوقف السيارة، اضافة الى ذلك يتوجب على جميع السائقين تفقد المساحة المحيطة بالسيارة وتفحصها جيدا للتأكد من خلوها من الاطفال قبل السفر او الرجوع بها الى الخلف.

 

مع هذا تُشدد “بطيرم” على أهمية وجود مجسّات الكترونية لتحذير السائق من مغبة وجود أطفال خلف السيارة عند الرجوع الى الخلف الامر الذي من شأنه ان يُنقذ حياة الأطفال خاصة وانه من الصعب على السائق رؤيتهم وتشخيصهم بسبب صغر حجمهم وقصر قامتهم. هذا وتشدد “بطيرم” ايضا على اهمية مرافقة الأولاد والاطفال من قبل الاهل والبالغين لإرشادهم حول كيفية الحذر على الطرقات اثناء ذهابهم وعودتهم من المدرسة وتحذيرهم من المخاطر التي قد يتعرضون لها على الطرقات.

 

كما وتُشدد “بطيرم” على اتباع تعليمات الامان خاصة منع عبور الشارع لمن هم دون سن التاسعة الا بمرافقة شخص بالغ. 

يشار الى انه تم عام 2014  اقرار مشروع لتعزيز وتطوير أمان الاولاد في المجتمع البدوي في النقب، وذلك بالتعاون ما بين وزارة الزراعة وتطوير القرى وسلطة تطوير النقب والسلطات المحلية البدوية هناك ومؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد للحد من اصابات الاولاد البدو في الجنوب نتيجة اصابات غير متعمدة. 

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: