Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأحد. يناير 19th, 2020

دار الأوبرا إلايطالية “لا سكالا”تقرر اعادة تمويل بقيمة 3.4 مليون يورو إلى السعودية

رافات سلفيت – روما – أعلنت دار الأوبرا الأشهر في إيطاليا “لا سكالا”، اليوم الإثنين، قرارها بإعادة تمويل بقيمة 3.4 مليون يورو إلى السعودية، بعد انتقادات كثيرة صدرت عن مثقفين وناشطين وبعض أعضاء الحزب الحاكم، بسبب انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها السلطات السعودية.

وأثارت الخطة التي كانت تقضي بضم وزير الثقافة والإعلام السعودي إلى مجلس إدارة “لا سكالا” جدالا غاضبا قالت خلاله جماعات حقوقية وشخصيات سياسية إن دار الأوبرا، وهي واحدة من أكثر المؤسسات الثقافية الإيطالية وقارا، يجب أن تعف عن الأموال السعودية.

وتعرضت السعودية لاتهامات متكررة بانتهاك حقوق الإنسان وواجهت ضغطا دوليا مكثفا منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول في تشرين الأول/ أكتوبر.

وقال رئيس بلدية ميلانو، جوزيبي سالا، الذي يرأس مجلس إدارة “لا سكالا” إن الأموال وهي جزء من عقد شراكة مقترح قيمته 15 مليون يورو ومدته خمس سنوات مع وزارة الثقافة السعودية أودعت في حساب خاص بطرف ثالث دون موافقة من دار الأوبرا.

وقال سالا للصحفيين بعد اجتماع لمجلس إدارة دار الأوبرا لاتخاذ قرار إن “قررنا بالإجماع رد الأموال”. وأضاف “في الوقت الحالي السير في هذا الطريق غير ممكن”.

وحث نائب رئيس الوزراء اليميني المتطرف وزعيم حزب “الرابطة” الحاكم ماتيو سالفيني دار الأوبرا على رفض المال. كما وطالب حاكم منطقة لومباردي وهو عضو أيضا في حزب “الرابطة” إلى عزل المدير الفني لدار الأوبرا ألكسندر بيريرا. وقال سالا إن بيريرا الذي ستنتهي فترة عمله في العام المقبل باق في منصبه.

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: