Monday 19/11/2018

تزامناً مع الأعياد اليهودية توتر في الأقصى وتوافد الشبان والمرابطين لمنع اقتحامات واسعة للمتطرفين واعتقال احد حراس الاقصى

تزامناً مع الأعياد اليهودية توتر في الأقصى وتوافد الشبان والمرابطين لمنع اقتحامات واسعة للمتطرفين واعتقال احد حراس الاقصى
تاريخ النشر : الأحد 09/09/2018
————————————————
 
رافات سلفيت – فلسطين – تشهد باحات المسجد الأقصى منذ ساعات فجر اليوم الاحد، حالة من الاحتقان والتوتر تزامناً مع تهديدات من المتطرفين لاقتحامات واسعة لباحات المسجد الأقصى، وتواجد مكثف من قبل المرابطين والشبان لمنع الاقتحامات.
 
دعوات اطلقها عدد من الشبان للتصدي لاقتحامات اعلنت عنها قطعان المستوطنين وجماعة “طلاب لأجل الهيكل” وسط بدء توافد للمتطرفين لاقتحامات الأقصى بحماية من شرطة الاحتلال.
 
وأفاد مراسلنا ان وزير الزراعة في حكومة الاحتلال “أوري أريئيل” اقتحم باحات المسجد الاقصى برفقة ٥٩ مستوطنا من باب المغاربة.
 
وكان ما تسمى بـمنظمة “طلاب لأجل الهيكل” دعت أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال رأس السنة العبرية في شهر أيلول المقبل.
 
ونشرت هذه المنظمة المتطرفة دعواتها وإعلاناتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الأحياء الاستيطانية المتشددة.
 
وجاء في بعض أوراق ألصقتها هذه الجماعة المتطرفة دعوة للتوجه لاقتحام الأقصى خلال عيد رأس السنة بدل السفر للخارج لقضاء الإجازة.
 
وقال رئيس المنظمة اليهودية المتطرفة “طلاب لأجل الهيكل” المتطرف “طل كوفل”، إن “هذا النشاط هو مقدمة لنشاطات عديدة وكبيرة قادمة من أجل زيادة أعداد اليهود في (جبل الهيكل).
 
يذكر أن الشهر المقبل سيشهد أطول فترة أعياد عبرية خلال العام الجاري، وعادة ما يكون فيها المسجد الأقصى نقطة الاستهداف الرئيسية فيها لعربدات عصابات المستوطنين.
 
 
 
تزامناً مع الأعياد اليهودية توتر في الأقصى وتوافد الشبان والمرابطين لمنع اقتحامات واسعة للمتطرفين واعتقال احد حراس الاقصى

Comments

comments

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد


*

%d مدونون معجبون بهذه: