Friday 17/08/2018

السفير الأمريكي لدى إسرائيل لازال هناك أملاً في السلام

السفير الأمريكي لدى إسرائيل لازال هناك أملاً في السلام
تاريخ النشر : الأحد 13/05/2018
————————————————
 
رافات سلفيت – قبيل ساعات من افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة؛ اعتبر سفير واشنطن لدى “إسرائيل” ديفيد فريدمان أنه لا يزال هناك أمل في تحقيق السلام في المنطقة، زاعما أن رد فعل الفلسطينيين الذين يرون في القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية “ليس جيدا”.
 
وتخلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب في قراره نقل العاصمة من تل أبيب عن الإجماع الدولي الذي استمر على مدى عقود بشأن ضرورة التوصل إلى اتفاق على وضع القدس كجزء من اتفاق سلام على حل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين.
 
وزعم فريدمان أن الولايات المتحدة “جاهزة لمساعدة الفلسطينيين” وأنه “لا أساس” للاعتقاد بأن نقل السفارة سيقوض فرص السلام.
 
وأضاف فريدمان الذي دعم في الماضي إقامة مستوطنات “إسرائيلية” في الضفة الغربية المحتلة “أعتقد أننا سنحرز تقدما”.
 
ويتزامن افتتاح السفارة في 14 أيار/ مايو مع الذكرى السبعين لإعلان “إسرائيل” قيامها على حساب الأراضي الفلسطينية بعد تهجير أهلها منها عام 1948 والذي يعرف فلسطينياً بكرى “النكبة”.
 
 
 
السفير الأمريكي لدى إسرائيل لازال هناك أملاً في السلام

Comments

comments

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد


*

%d مدونون معجبون بهذه: