Tuesday 24/04/2018

فيتو أميركي ينقض قراراً بمجلس الأمن بشأن القدس

فيتو أميركي ينقض قراراً بمجلس الأمن بشأن القدس
تاريخ النشر : الإثنين 18/12/2017
————————————————
 
رافات سلفيت – نيويورك – استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) لإحباط مشروع قرار مصري في مجلس الأمن الدولي يرفض إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل” مقابل موافقة جميع الدول الـ14 الأخرى الأعضاء في المجلس.
 
وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة “نكي هيلي” بعد تصويتها بالرفض على القرار إنها “لا تشعر بالخجل” من قرارها استخدام الفيتو، ووجهت هجوماً حاداً ضد أعضاء مجلس الأمن والمجتمع الدولي الرافض لقرار ترمب.
 
وكانت هيلي قد استبقت التصويت على القرار بقولها إن مشروع القرار يعيق السلام في القدس، على حد قولها، وقالت إن امتناع بلدها عن التصويت على قرار مجلس الأمن 2334 الذي صدر في العام الماضي “وصمة” وخطأ لن ترتكبه الولايات المتحدة مجدداً.
 
وكان القرار 2334 قد صدر في نهاية عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما وكان يتعلق بإدانة الاستيطان في الأراضي المحتلة، ومنها القدس، وقد امتنعت الولايات المتحدة في حينه عن التصويت.
 
ويحتاج إقرار المشروع لموافقة تسعة أعضاء مع عدم استخدام أي من الدول الأعضاء الدائمين (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين) حق النقض.
 
ويؤكد مشروع القرار -الذي حصلت فلسطين الآن على نسخة منه- أن “أي قرارات وتدابير تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس أو التكوين السكاني للمدينة المقدسة ليس لها أثر قانوني ولاغيه وباطلة، ولا بد من إلغائها التزاما بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.
 
ويدعو المشروع “كل الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس المقدسة تطبيقاً لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980”.
 
ويطالب مشروع القرار “كل الدول بالالتزام بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمدينة القدس المقدسة، وعدم الاعتراف بأي تدابير أو إجراءات تتناقض مع هذه القرارات”.
 
يذكر أن مجلس الأمن الدولي وافق في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي على قرار يؤكد “أنه لن يعترف بأي تعديلات في خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967 -بما في ذلك ما يتعلق بالقدس- باستثناء ما تتفق عليه الأطراف من خلال المفاوضات”.
 
وتمت الموافقة على هذا القرار بأغلبية 14 صوتاً وامتناع إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما عن التصويت.
 
 
 
فيتو أميركي ينقض قراراً بمجلس الأمن بشأن القدس

Comments

comments

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد


*

%d مدونون معجبون بهذه: