Thursday 20/09/2018

مندوبة امريكا اما المال واما التصويت لصالح القرار وكان الرد 7 مليار نسمة ضد قرار ترامب

مندوبة امريكا اما المال واما التصويت لصالح القرار وكان الرد 7 مليار نسمة ضد قرار ترامب
تاريخ النشر : الخميس 21/12/2017
————————————————
 
رافات سلفيت – واشنطن – فشلت أمريكا امام العالم اجمع، حيث صوتت الجمعية العامة للامم المتحدة باغلبية ساحقة ضد قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.
 
ورغم التلويح والتهديد الامريكي لدول العالم بفرض عقوبات مالية عليها، حيث قالت مندوبة امريكا في الامم المتحدة “اما المال واما التصويت لصالح القرار”، فلم تستطع امريكا واسرائيل بكل قوتهما الا جمع 9 دول من ضمنهما للتصويت ضد القرار.
 
وقد صوتت لصالح القرار 128 دولة تمثل أكثر من 90% أي ما يشكل 7 مليار نسمة من سكان الكرة الارضية، وهذا القرار ملزم كونه حصد أكثر من ثلثي اعضاء الهيئة العامة للجمعية العامة، شأنه شأن قرارات مجلس الامن.
 
وصوتت لصالح القرار الصين والهند وروسيا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وباقي دول الاتحاد الاوروبي وجميع الدول الاسلامية والعربية ودول امريكا اللاتينية امتنعت دول صغيرة وضعيفة عن التصويت.
 
ونشرت وسائل الاعلام العبرية ان نتنياهو اضطر شخصيا للاتصال في دول العالم وتوسل لها مثلما فعل مع تشيك وكندا.
 
وقال المحامي شوقي العيسة لفضائية معا ان هذا القرار بمثابة صفعة القرن لامريكا واسرائيل، حيث اجتمعت كافة الدول المؤثرة في العالم ضد ضرار ترامب. ومن اكثر ما لفت الانظار ان دولة الفاتيكان قد صوتت مع القرار والتي تمثل في جوهرها العالم المسيحي باجمعه، فقد كان اجماعا اسلاميا مسيحيا انسانيا ضد قرار ترامب الغير قانوني والغير اخلاقي، والذي يخالف كل القوانين والشرائع الدولية.
 
 
 
مندوبة امريكا اما المال واما التصويت لصالح القرار وكان الرد 7 مليار نسمة ضد قرار ترامب

Comments

comments

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد


*

%d مدونون معجبون بهذه: