Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الجمعة. أغسطس 23rd, 2019

الشرطة تفحص علاقة الملياردير الأسترالي بزوجة نتنياهو وابنه

شخصيات - نتنياهو3الشرطة تفحص علاقة الملياردير الأسترالي بزوجة نتنياهو وابنه
تاريخ النشر : الثلاثاء 29/11/2016
————————————————
 
رافات سلفيت – في إطار عملية تقصي الحقائق التي تقوم بها الشرطة الإسرائيلية في قضية رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، قال الصحافي رفيف دروكر في القناة العاشرة إن الشرطة فحصت علاقة الملياردير الأسترالي جيمس باكير بنتنياهو وعائلته.
 
وكان دروكر قد نشر، يوم أمس، أن باكير قدم امتيازات كبيرة لابن نتنياهو، يائير، تضمنت العطلات والرحلات الجوية الخاصة والنزول في الفنادق الفاخرة.
 
كما جاء أن الشرطة استمعت لإفادات من أناس مطلعين عن كثب بالعلاقة بين نتنياهو وباكير.
 
وكانت قد نشرت صحيفة ‘هآرتس’، في تموز/يوليو الماضي، أن الشرطة فحصت ما إذا قد تم تحويل أموال من رجال أعمال خارج البلاد إلى زوجة نتنياهو وابنه، لاستخدامها لاحتياجاتهم الشخصية، وبضمنها ارتياد المطاعم الفخمة.
 
وفي إطار عملية تقصي الحقائق هذه، جرى التحقيق مع المسؤول عن تجنيد الأموال لنتنياهو، آري هارو. وفحصت الشرطة في حينه إذا تم تحويل أموال تبرعات من رجال أعمال، وخاصة من الولايات المتحدة، بشكل منهجي إلى سارة ويائير نتنياهو، وما إذا قد تم التعهد لهم بالحصول على مقابل هذه الأموال. كما جرى فحص مدى إسهام نتنياهو نفسه في هذا النشاط.
 
وقال تقرير نشرته القناة العاشرة، يوم أمس الإثنين، إن الامتيازات التي قدمها الملياردير الأسترالي ليائير نتانياهو لم تتوقف عند استضافته في شقته الفاخرة في تل أبيب، وإنما أيضا العطلات والرحلات الجوية الخاصة والنوم في فنادق فخمة.
 
وتبين أنه في نهاية أيلول/سبتمبر من العام الماضي، انضم يائير نتنياهو إلى رحلة بنيامين نتنياهو إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وهناك نزل في فندق فخم في المدينة، وهو الفندق الذي ينزل فيه باكير بشكل دائم، وضمن مجموعة الغرف التي استأجرها الملياردير الأسترالي. وفي حالات أخرى، كان يتوجه يائير في رحلات بطائرة باكير الخاصة. وفي بعض العطلات التي مولها المياردير الأسترالي شارك أصدقاء نتنياهو الأبن أيضا.
 
وتبين أيضا أن باكير كان له دور إلى حد معين في خطاب نتنياهو في الأمم المتحدة، حيث تبين، بحسب رسالة بعث بها إلى صديق له، أن باكير عمل سوية مع نتنياهو على الخطاب، بل وحصل على نسخة منه. وبسحب الرسالة ذاتها فإن نتنياهو تعهد له بأن يضمه إلى حاشيته، ويجلسه إلى جانب زوجته سارة، وهو ما حصل فعلا.
 
وفي شباط/ فبراير الماضي، توجه نتنياهو الابن في رحلة تزلج على الجليد في أسبن في كولورادو، ونزل هناك في عزبته الفاخرة لباكير، دون أن يكون الأخير هناك.
 
إضافة إلى ذلك، وفي العام الماضي، وعندما وصلت المغنية ماريا كاري، التي كانت زوجة باكير حينئذ، قام الملياردير بشراء تذاكر بقيمة عشرات آلاف الشواقل، قدم عشرة منها لسارة نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة.
 
وقبل أسبوعين، تحدث دروكر عن العلاقة بين باكير ونتنياهو، حيث تبين أن المحامي السابق لرئيس الحكومة، يعكوف فاينروت، عمل من أجل منح باكير مكانة إقامة دائمة في إسرائيل. وقبل النشر، كان باكير قد اشترى منزلا في قيسارية، مجاور لمنزل نتنياهو.
 
كما نشر في حينه أن نتنياهو اعتاد أن يجري لقاءات نهاية الأسبوع في منزل باكير. وتبين أيضا أن باكير سمح لابن رئيس الحكومة بالسكن لعدة أسابيع في شقة كان يستخدمها في فندق الشقق ‘رويال بيتش’ في تل أبيب
 
الشرطة تفحص علاقة الملياردير الأسترالي بزوجة نتنياهو وابنه

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: